منتديات تــ ع ــب قــلبي

اهـــلا وسهــلا بــكــم
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 قـصـة طفــل مــع والــده قصــة واقعيـــة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو نواف
عــضو مطروود
avatar

ذكر عدد الرسائل : 125
العـمر : : 17
الـمزاج اليوم :
تاريخ التسجيل : 04/04/2008

مُساهمةموضوع: قـصـة طفــل مــع والــده قصــة واقعيـــة   الجمعة أبريل 04, 2008 3:16 pm

كان هناك طفل يصعب إرضاؤه

أعطاه والده كيس مليء بالمسامير وقال له : قم بطرق مسمارا واحدا في سور الحديقة في كل مرة تفقد فيها أعصابك أو تختلف مع أي شخص

في اليوم الأول قام الولد بطرق 32 مسمارا في سور الحديقة ,وفي نهاية الاسبوع تفاجأ الولد بهذا العدد الكبير من المسامير ... لذا
قرر أن يتحكم بنفسه وأن يعمل على تقليل هذه المسامير وبالفعل تمكن من ذلك فكان عدد المسامير التي توضع يوميا يقل...
عندها أكتشف الولد أنه تعلم كيف يتحكم في نفسه ,فكان ذلك له أسهل من الطرق على سور الحديقة

واستمر في ذلك حتى أتى اليوم الذي لم يطرق فيه الولد أي مسمار في سور الحديقة
عندها ذهب لوالده ليخبره بأنه لم يعد بحاجة إلى أن يطرق أي مسمار...

فقال له والده: أما الآن فقم بخلع مسمارا واحدا عن كل يوم يمر بك دون أن تفقد أعصابك

ومرت الأيام وأخيرا تمكن الولد من إبلاغ والده أنه قد قام بخلع كل المسامير من على السور

عندها قام الوالد بأخذ إبنه إلى السور وقال له:
(( قد أحسنت التصرف, ولكن انظر إلى هذه الثقوب التي تركتها في السور لن تعود أبدا كما كانت))

يابني:
عندما تحدث بينك وبين الآخرين مشادة أو اختلاف وتخرج منك بعض الكلمات السيئة, فأنت تتركهم بجرح في أعماقهم كتلك الثقوب التي تراها..

أنت تستطيع أن تطعن الشخص ثم تخرج السكين من جوفه , ولكن تكون قد تركت أثرا لجرحا غائرا،،
لهذا لا يهم كم من المرات قد
تأسفت له لأن الجرح لا زال موجودا
فجرح اللسان أقوى من جرح الأبدان


الأصدقاء جواهر نادرة , هم يبهجونك ويساندوك.
هم جاهزون لسماعك في أي وقت تحتاجهم
هم بجانبك فاتحين قلوبهم لك
لذا أرهم مدى حبك لهم


أرسل هذه الرسالة للذين ظننت أنهم أصدقاءك الحقيقيين
وغيرها من الرسائل التي تحمل معنى الصداقة
(( الشيء الجيد في الصداقة هو معرفة من الذي يمكن أن تستودعه سرك ويقوم بنصحك ))



إذا كنت مشغول عن إرسال مثل هذه الرسائل إلى أصدقائك وقلت لنفسك سوف أقوم بهذا لاحقا...

الإحتمال الأكبر إنك لن تقوم بهذا أبدا

على أي حال سواء كنت معتقد بضرورة هذا أم لا,
إقرأ هذه الكلمات التاليه وتأملها فربما تكون مفيدة لك في حياتك:
* أعطي الناس أكثر مما يتوقعوا


* عندما تقول أي كلمة موده فلا بد أن تعنيها


* عندما تقوم بالإعتذار, أنظر لعيني الشخص الذي تكلمه


* لا تعبث أو تلهو أبدا بأحلام الآخرين
أحب بعمق وبصدق


* لا تعاقب أو تصدر حكما على الآخرين وفقا لما تسمعه عنهم فقط





* إذا سألك أحدهم سؤالا لا ترغب في إجابته
إبتسم وإسأله : لماذا ترغب في معرفه الإجابه؟


* تذكر دائما, الطريق إلى النجاح الكبير يتضمنه مخاطر كبيره


* عندما تخسر لا بد أن تستفيد من خسارتك


* إحترم ثلاث أشياء:
إحترم نفسك
إحترم الآخرين
إحترم تصرفاتك وكن مسئولا عنها


* لا تترك أي سوء تفاهم ولو كان صغيرا يدمر الصداقة العظيمة



* عندما تدرك أنك أخطأت
قم بتصحيح ذلك مباشرة

* ابتسم عندما ترد على الهاتف
المتصل سوف يشعر بذلك في صوتك


* اقرأ ما بين الأسطر


* تذكر أنه في بعض الأحيان لا تنال ما تريد
وربما تكون محظوظا في ذلك



إذا وصلت إلى نهاية الرسالة فأنت إنسان مذهل
وأتوقع منك إن تعمل بما فيها وترسلها لمن تحب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قـصـة طفــل مــع والــده قصــة واقعيـــة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تــ ع ــب قــلبي :: •·.·`¯°·.·• (المنتديات الادبي) •·.·°¯`·.·• :: =---- (منتدى القصص و الروايات)-
انتقل الى: